معهد فتيات فؤاد خميس النموذجي (نشاط طلابي)
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
عن عبادة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" من استغفر للمؤمنين والمؤمنات ، كتب الله له بكل مؤمن ومؤمنة حسنة "
المواضيع الأخيرة
» إني أذكّر
الثلاثاء أغسطس 12, 2014 11:49 pm من طرف أزهرية

» مفهوم جديد لقياس المسافات
الأربعاء يونيو 25, 2014 5:27 pm من طرف إسراء يحيي

» قول الحمد لله ^^
الأربعاء يونيو 25, 2014 3:45 pm من طرف إسراء يحيي

» الفتاه والمصحف ^^
الأربعاء يونيو 25, 2014 3:45 pm من طرف إسراء يحيي

» قرب رمضان
الأربعاء يونيو 25, 2014 2:39 pm من طرف أزهرية

» مفاتيح التقرب لله سبحانه وتعالى ^^
الأربعاء يونيو 25, 2014 2:15 pm من طرف إسراء يحيي

» كن أنت .. بائع السعادة
الأربعاء يونيو 25, 2014 1:37 pm من طرف آيه بركات

» امتلك قطعة من الحياة
الأربعاء يونيو 25, 2014 10:42 am من طرف آيه بركات

» كيف نستعد لشهر رمضان ؟
الأربعاء يونيو 25, 2014 9:36 am من طرف آيه بركات

تصويت

شاطر | 
 

 الأمانة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
آيه بركات
Admin
avatar

ألا بذكر الله تطمئن القلوب : لا إله إلا الله

عدد المساهمات : 599
تاريخ التسجيل : 10/11/2011
العمر : 19

مُساهمةموضوع: الأمانة   الأربعاء ديسمبر 14, 2011 5:23 am


نحن في زمان قلت فيه الأمانة ، وكثرت فيه الخيانة ، وأصبح كثير من الناس لا يؤتمنون ، و إذا اؤتمنوا خانوا ، وأصبحوا يتبايعون فلا يكاد أحد يؤدي الأمانة ، حتى أصبح يقال : إن في بني فلان رجلاً أميناً ، لندرة الأمانة بين الخلق ، وكأن الناس ما علموا أن الأمانة والرحم يقفان يوم القيامة على جنبتي الصراط يميناً وشمالاً ، لعظم أمرهما وكبر موقعهما ، وليطالبا من يريد الجواز بحقهما .

وأما سلفنا السابقون فقد تجذرت الأمانة في قلوبهم ، فبها يتبايعون ، ويتعاملون ، ولهم في ذلك قصص وأخبار ، من ذلك ما حكاه ابن عقيل عن نفسه :

حججت فالتقطت عقد لؤلؤ في خيط أحمر ، فإذا شيخ ينشده ، ويبذل لملتقطه مائة دينار، فرددته عليه ، فقال : خذ الدنانير ، فامتنعت وخرجت إلى الشام ، وزرت القدس ، وقصدت بغداد فأويت بحلب إلى مسجد وأنا بردان جائع ، فقدموني ، صليت بهم ، فأطعموني ، وكان أول رمضان ، فقالوا : إمامنا توفي فصل بنا هذا الشهر ، ففعلت ، فقالوا : لإمامنا بنت فزوجت بها ، فأقمت معها سنة ، وأولدتها ولداً بكراً ، فمرضت في نفاسها ، فتأملتها يوماً فإذا في عنقها العقد بعينه بخيطه الأحمر ، فقلت لها : لهذا قصة ، وحكيت لها ، فبكت وقالت : أنت هو والله ، لقد كان أبي يبكي ، ويقول : اللهم ارزق بنتي مثل الذي رد العقد عليّ ، وقد استجاب الله منه ، ثم ماتت ، فأخذت العقد والميراث ، وعدت إلى بغداد .

وقال ابن المبارك : استعرت قلماً بأرض الشام ، فذهبت على أن أرده ، فلما قدمت مرو نظرت فإذا هو معي ، فرجعت إلى الشام حتى رددته على صاحبه .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hager ali
عضو مميز
عضو مميز
avatar

ألا بذكر الله تطمئن القلوب : الحمد لله

عدد المساهمات : 232
تاريخ التسجيل : 30/09/2011
العمر : 19

مُساهمةموضوع: رد: الأمانة   الأربعاء يناير 04, 2012 12:57 pm

القصة حلوة جدا ومفبيدة
جزاكى اللة خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آيه بركات
Admin
avatar

ألا بذكر الله تطمئن القلوب : لا إله إلا الله

عدد المساهمات : 599
تاريخ التسجيل : 10/11/2011
العمر : 19

مُساهمةموضوع: رد: الأمانة   الخميس يناير 05, 2012 5:37 am

وجزاكى مثلة وشكرا لك على الرد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأمانة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
معهد فتيات فؤاد خميس النموذجي :: التمنية البشرية :: تطوير وفهم الذات البشرية-
انتقل الى: