معهد فتيات فؤاد خميس النموذجي (نشاط طلابي)
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
عن عبادة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" من استغفر للمؤمنين والمؤمنات ، كتب الله له بكل مؤمن ومؤمنة حسنة "
المواضيع الأخيرة
» إني أذكّر
الثلاثاء أغسطس 12, 2014 11:49 pm من طرف أزهرية

» مفهوم جديد لقياس المسافات
الأربعاء يونيو 25, 2014 5:27 pm من طرف إسراء يحيي

» قول الحمد لله ^^
الأربعاء يونيو 25, 2014 3:45 pm من طرف إسراء يحيي

» الفتاه والمصحف ^^
الأربعاء يونيو 25, 2014 3:45 pm من طرف إسراء يحيي

» قرب رمضان
الأربعاء يونيو 25, 2014 2:39 pm من طرف أزهرية

» مفاتيح التقرب لله سبحانه وتعالى ^^
الأربعاء يونيو 25, 2014 2:15 pm من طرف إسراء يحيي

» كن أنت .. بائع السعادة
الأربعاء يونيو 25, 2014 1:37 pm من طرف آيه بركات

» امتلك قطعة من الحياة
الأربعاء يونيو 25, 2014 10:42 am من طرف آيه بركات

» كيف نستعد لشهر رمضان ؟
الأربعاء يونيو 25, 2014 9:36 am من طرف آيه بركات

تصويت

شاطر | 
 

 لويس والسجين ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sara
عضو مميز
عضو مميز
avatar

ألا بذكر الله تطمئن القلوب : لا إله إلا الله

عدد المساهمات : 346
تاريخ التسجيل : 14/07/2011
العمر : 24

مُساهمةموضوع: لويس والسجين ..   السبت سبتمبر 17, 2011 12:54 am



... القصة ...
أحد السجناء فى عصر لويس الرابع عشر
محكوم عليه بالإعدام ومسجون فى جناح قلعة ...
هذا السجين لم يبقى على موعد اعدامه سوى
ليلة واحدة ...

ويروى عن لويس الرابع عشر
ابتكاره لحيل وتصرفات غريبة !!!

وفى تلك الليلة فوجئ السجين بباب
الزنزانة ينفتح ، ولويس يدخل عليه
مع حراسه ليقول له :
أعطيك فرصة إن نجحت فى استغلالها
فبإمكانك أن تنجو...
هناك مخرج موجود فى جناحك بدون حراسة ..
إن تمكنت من العثور عليه بإمكانك الخروج ..!!!

ولكن إن لم تتمكن فإن الحراس سيأتون غدا
معا شروق الشمس لأخذك لتنفيذ الحكم ...!!!

غادر الحراس الزنزانة مع الإمبراطور
بعد أن فكوا سلاسله ...

وبدأت المحاولات ...
وبدأ يفتش فى الجناح الذى سجين فيه
والذى يحتوى على عدد غرف وزوايا ..
ولاح له الأمل عندما اكتشف غطاء فتحة مغطاة
بسجادة بالية على الأرض ...

وما أن فتحها حتى وجدها تؤدى إلى سلم
ينزل إلى سرداب أسفل .. ويليه درج أخر
يصعد مرة أخرى .. وظل يصعد إلى أن
بدأ يحس بتسلل نسيم الهواء الخارجى ...
مما بث فى نفسه الأمل إلى أن وجد نفسه فى النهاية
فى برج القلعة الشاهق ...والأرض لا يكاد يراها ..!!!!

عاد أدراجه حزينا منهكا ...
ولكنه واثقا من أن الإمبراطور لا يخدعه ..!!

وبينما هو ملقى على الأرض مهموم ومنهكا ..
ضرب بقدمه الحائط وإذا به يحس بالحجر
الذى يضع عليه قدمه يتزحزح ...!!!

فقفز وبدأ يختبر الحجر ..
فوجد بالإمكان تحريكه ، وما أن أزاحه
وإذا به يجد سردابا ضيقا لا يكاد يتسع للزحف ..
فبدأ يزحف .. ويزحف ...
إلى أن بدأ يسمع صوت خرير مياه ...
وأحس بالأمل لعلمه أن القلعة تطل على نهر ..
لكنه فى النهاية وجد نافذة مغلقة بالحديد
أمكنه أن يرى النهر من خلالها ...!!!

عاد يختبر كل حجر وبقعة فى السجن
ربما كان هناك مفتاح حجر أخر ..
لكن كل محاولاته فشلت ...
والليل يمضى ...
واستمر يحاول ويفتش ...
وفى كل مرة يكتشف أملا جديدا ..
فمرة ينتهى الى نافذة حديدية ..
ومرة الى سرداب طويل وتعرجات لا نهاية لها
ليجد السرداب اعاده الى نفس الزنزانة ...

وهكذا ظل طوال الليل ...
يلهث فى محاولات ...
وبوادر أمل تلوح له مرة من هنا ..
ومرة من هناك ...
وكلها توحى له بالأمل فى أول الأمر ..
لكنها فى النهاية تبوء بالفشل ...!!!

وأخيرا انقضت الليلة كلها ..
ولاحت له الشمس من خلال النافذة ..
ووجد وجه الإمبراطور يطل عليه من الباب
ويقول :
أراك لا زلت هنا ؟؟؟!!!!!

قال السجين :
كنت أتوقع أنك صادق معى أيها الإمبراطور ...

قال له الإمبراطور :
لقد كنت صادقا .

سأله السجين :
لم أترك بقعة فى الجناح لم أحاول فيها ...
فأين المخرج الذى قلت لى ؟؟؟!!!!!!

قال الإمبراطور :
لقد كان باب الزنزانة مفتوحا
وغير مغلق ...!!!


هذة كانت قصة
< لويس والسجين >

فقولوا لى إذن
ما الذى استفدتموه منها ؟؟؟!!!




منقووووول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لويس والسجين ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
معهد فتيات فؤاد خميس النموذجي :: التمنية البشرية :: تطوير وفهم الذات البشرية-
انتقل الى: